.
.
.
.

باريس.. تدافع وسط العاصمة إثر إنذار كاذب

نشر في: آخر تحديث:

أكد شاهد أن مئات الأشخاص الذين تجمعوا في ساحة لا ريبوبليك بوسط باريس تفرقوا سريعا على نحو مفاجئ مساء اليوم الأحد لأسباب مجهولة.

وأوضحت الشرطة الفرنسية في وقت لاحق أن التدافع في ساحة الجمهورية وسط باريس نتج عن إنذار كاذب.

وكانت لقطات تلفزيونية أظهرت في وقت سابق تجمع الأشخاص حول نصب تذكاري لضحايا الهجمات التي وقعت يوم الجمعة، ولكن لقطات أظهرت في وقت لاحق الساحة شبه خالية.

وقال مسؤول من خدمات الطوارئ إن بعض الناس اعتقدوا أنهم سمعوا إطلاق نار، ولكن لم يرد تأكيد على حدوث أي إطلاق نار.