قمة العشرين تدعو إلى عدم ربط #الإرهاب بالدين أو العرق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تضمن البيان الختامي لقمة العشرين، الاثنين، تأكيدا واضحا على ضرورة مواجهة الإرهاب، وأشار البيان إلى أن تزايد العمليات الإرهابية بات يقوض الأمن والسلم الدوليين، وأن الإرهاب يعرض جهود تعزيز الاقتصاد العالمي للخطر.

وشدد البيان الختامي على ضرورة عدم ربط الإرهاب بأي دين أو جنسية أو عرق، وكذلك على ضرورة العمل على كبح الأعمال الإرهابية وقطع التمويل عن مرتكبيها.

وأكد البيان الختامي لقمة العشرين على ضرورة تشديد السيطرة على الحدود وتعزيز أمن الطيران في أنحاء العالم.

كما دعا بيان قمة العشرين الختامي الدول للمساهمة في إدارة أزمة اللاجئين.

وكانت دول مجموعة العشرين أعلنت أنها ستتخذ سلسلة "إجراءات" ضد ما وصفته بالانتشار المتنامي للإرهابيين الأجانب، وذلك بحسب مشروع البيان الختامي لقمة العشرين في أنطاليا، والذي سيصدر في نهاية اجتماعاتها اليوم الاثنين.

وقد تربع على جدول أعمال القمة داعش، وسوريا واللاجئون. وقبل انعقاد القمة استبق أوباما وأردوغان الجميع ليؤكدا أن اجتماعات القادة لن تخرج عن بحث هذه الملفات.

ولعل جديد هذه القمة البحث الجاد في التوصل إلى حل توافقي بين كل الأطراف في سوريا وحول مستقبلها. وبحث آليات جديدة لتجفيف منابع الدعم المالي لداعش بشكل صارم، خاصة ما يتعلق بسوق النفط السوداء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.