الطائرة الروسية سوخوي 24 مقابل الأميركية أف 16

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

تعمل طائرة سوخوي 24 فينسر الروسية في جميع الأجواء. صنعت في أواسط السبعينات من القرن الماضي، وهي مخصصة لدعم الجبهات البرية على مسافات وأعماق متوسطة، وغير مخصصة لأعمال القتال الجوي رغم أنها تستطيع حمل صاروخين جو - جو R-60+R-73، لكنها مجهزة بأجهزة تسديد متطورة جداً وبمنظومة تلفزيونية وليزرية ورادارية أرضية جيدة.

كما أن الطائرة مزودة أيضاً بأجهزة ملاحية جوية وفضائية متطورة جداً، وتمتاز بحالات تحميل متعددة من القنابل والصواريخ جو - أرض تصل إلى ثمانية أطنان من الذخائر الجوية المتعددة ومن مختلف الأصناف والأنواع الموجهة بالليزر والتلفزيون والرادار واللاسلكي. تستطيع حمل السلاح النووي، وتمتاز بأمدية ونصف قطر تكتيكي جيد يصل إلى 325 كلم على ارتفاع منخفض جداً، و560 كلم على ارتفاع متوسط وعالٍ دون التزود بالوقود. لذلك مازال الروس يحتفظون بعدد كبير من هذه القاذفة يساوي حوالي 400 طائرة، وقد تم عليها تحديثات خاصة بما يتناسب مع متطلبات الجيش الروسي، لكنها تعتبر من طائرات الجيل الثالث الذي انقرض في كثير من دول العالم وخاصة المصنعة للطائرات والتي تمتلك جيوشا حديثة، حيث بدأ الآن بإنتاج طائرات الجيل الخامس بين روسيا والولايات المتحدة عبر الطائرة الأميركية yf-22Rabtor والطائرة الروسية su-50 back fa.

طائرة مقاتلة - قاذفة متعددة المهام تعمل في جميع الأجواء وذات بصمة رادارية صغيرة جداً ومحرك واحد ذي أداء عالي الكفاءة وذات قدرات ديناميكية عالية. صُنعت في أواسط السبعينات، وهي مزودة بأنظمة تسديد رادارية وتلفزيونية وليزرية ولاسلكية وملاحية متطورة جداً وبأجهزة تشويش ومعاكسة إلكترونية متطورة جداً. كما ينتشر منها أربعة طرازات مشهورة على مستوى العالم: الطرازان A+C ذات مقعد واحدوالطرازان D+B ذات مقعدين.

كذلك هناك طرازات أخرى مثل F-16-I ذات المقعد الواحد، ومنها ما له مواصفات خاصة كالتي لدى إسرائيل بلوك 52 والتي لدى الإمارات العربية المتحدة بلوك 60. تعتبر من الطائرات الخفية وذات إمكانيات قتالية عالية جداً وهي من الجيل الرابع، وأثبتت فاعليتها القتالية في كثير من المعارك الجوية، حيث تنتشر هذه الطائرة في أكثر من 26 بلدا، وقد صنعت أميركا منها 4600 طائرة، وتعدّ من أكثر الطائرات اقتصادية في العالم.

وتستطيع الطائرة أف 16 بكل طرازاتها أن تلعب دور المقاتلة من خلال تحميلها بـ6 صواريخ جو - جو حرارية طراز سايد ويندرAim9 وصاروخين راداريين سباروAim-7 أو امرام Aim20، بالإضافة إلى استخدامها كقاذفة ضد الأهداف الأرضية من خلال تحميلها بما يوازي 5.5 إلى 7.5 طن من الذخائر الجوية، وصواريخ جو – أرض، حسب الطرز. من جهتها، تمتلك تركيا منها 240 طائرة من مختلف الطرازات، وتعتبر مقاتلة متطورة من الجيل الرابع، وتوازي في مناورتها المقاتلة الروسية ميغ 29 بل وتتفوق عليها وعلى كثير من الطائرات ذات الجيل الرابع.

باختصار، لا توجد مقارنة بين الطائرتين، خاصة فيما يختص بالمعارك الجوية، فالطائرة سوخوي 24 قاذفة جبهية ثقيلة الوزن وكبيرة الحجم وذات مناورة متوسطة على السرعات العالية وذات مناورة منخفضة على سرعات بطيئة، وليس لها أية فاعلية قتالية (في المعارك الجوية) نظراً لكونها قاذفة جبهية ولا تمتلك رادارا لكشف الأهداف الجوية.

بينما الطائرة إف 16 هي مقاتلة/قاذفة خفيفة صغيرة الحجم وقليلة الوزن، ذات مناورة عالية جداً على السرعات العالية والسرعات المنخفضة. يمكن استخدامها في المعركة الجوية الصاروخية البعيدة أو القريبة لما تتمتع به من مزايا عالية للطائرة المقاتلة. وتعتبر من أشهر المقاتلات القاذفة في العالم وأكثرها اقتصادية على الإطلاق من طائرات الجيل الرابع. وإذا وُجب مقارنتها كمقاتلة يجب مقارنتها بالميغ 29.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.