تركيا.. مقتل 3 عناصر أمن في اشتباكات مع الأكراد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل 3 عناصر من قوات الأمن التركية في اشتباكات مع المتمردين الأكراد في جنوب شرقي تركيا السبت، كما أعلنت مصادر أمنية، وذلك بعد أسبوع على مقتل أحد أبرز المحامين المدافعين عن حقوق الأكراد.

وسقط عنصر شرطة من القوات الخاصة في تبادل لإطلاق النار مع متمردين من حزب العمال الكردستاني في منطقة سور في محافظة دياربكر ذات الغالبية الكردية.

وفي هجوم آخر قتل جنديان في محافظة سرناك قرب الحدود العراقية حين تعرضا لهجوم من عناصر في حزب العمال الكردستاني، كما قالت المصادر الأمنية.

وأوقف 4 جنود آليتهم إلى جانب طريق وتعرضوا لهجوم أثناء محاولتهم تغيير إطاراتها، وقتل اثنان وأصيب الاثنان الآخران بجروح.

وقبل أسبوع اغتيل نقيب محامي دياربكر طاهر التشي المعروف بدفاعه عن القضية الكردية برصاصة بالرأس أثناء اشتباك بين الشرطة ومسلحين مجهولين، فيما كان يدعوهم إلى الهدوء.

وقضى عنصران من الشرطة في ذلك الحادث، الذي أثار موجة احتجاجات في تركيا.

وتشن الحكومة التركية هجوما ضد حزب العمال الكردستاني الذي أطلق في أواخر يوليو سلسلة هجمات ضد قوات الأمن في تركيا، منذ انهيار الهدنة التي كانت سارية من سنتين.

وبددت أعمال العنف الآمال بفتح مفاوضات جديدة لإنهاء النزاع الذي أدى إلى مقتل عشرات الآلاف منذ 1984.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.