.
.
.
.

بان كي مون من مواقع اعتداءات فرنسا: "أنا باريسي"

نشر في: آخر تحديث:

زار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد المواقع التي تعرضت للاعتداءات في باريس في نوفمبر الماضي مردداً الشعار المتداول بعد هذه الاعتداءات "أنا باريسي".

وقال بان كي مون عند مدخل مسرح باتاكلان الذي شهد سقوط أكبر عدد من قتلى اعتداءات باريس: "أنا باريسي"، قبل أن ينتقل إلى مقهى "لا بون بيار" الذي سقط عدد من مرتاديه قتلى أيضاً في إطلاق نار استهدفهم بشكل عشوائي في الثالث عشر من نوفمبر الماضي.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: "على الحياة أن تستمر. إن باريس كانت رمزاً للثقافة وفن الحياة، واليوم باتت أيضاً رمز مقاومة الإرهاب".

وتابع بان كي مون وهو يقدم تعازيه إلى ممثلي الأحياء التي وقعت الاعتداءات فيها: "إن الأمم المتحدة وشعوب العالم تقف اليوم مع شعب فرنسا وسكان باريس في هذه الأوقات الصعبة".

وقام بان كي مون بهذه الجولة برفقة عمدة باريس آن هيدالغو واحتسى فنجاناً من القهوة في مقهى "لا بون بيار" قبل أن يقف بضع دقائق على الرصيف قبالته.

وتجمع عدد من المارة حول الأمين العام وصفقوا له مراراً.

وقالت هيدالغو في تصريح صحفي إن بان كي مون "أراد بالفعل إبداء تضامنه مع باريس. وهو كثير الإعجاب بالباريسيين الذين سرعان ما تجاوزوا" هذه المحنة.

وأضافت أن بان كي مون "قال لنا إنه يرغب في وضع برنامج حول مسألة مكافحة الإرهاب مع الحكومات، ولكن عبر التربية وكل ما له علاقة بالأسباب، إذا أردنا بالفعل وقف مسار الحقد والموت".

وأوقعت الاعتداءات التي استهدفت باريس في الثالث عشر من نوفمبر 130 قتيلاً ومئات الجرحى.