الأردن: الادعاءات حول نجاة #الكساسبة "دعاية وضيعة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وصفت مصادر رسمية أردنية رفيعة المستوى ما تداولته بعض المواقع الإخبارية على لسان سجين سوري سابق لدى تنظيم داعش يدعى إبراهيم الشمري حول نفيه حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة، وأنه على قيد الحياة، بأنها دعاية مكشوفة ووضيعة من التنظيم.

وقالت المصادر لـ"العربية.نت": إن معاذ الكساسبة قد أعدم حرقاً على يد تنظيم داعش الإرهابي في 3 يناير من العام الحالي ".

من جهته، قال شقيق الطيار، جودت الكساسبة لـ"العربية.نت" إن عائلته تلقت منذ 3 شهور خبر نفي إعدامه حرقاً قبل أن يعلن ذلك على وسائل الإعلام.

وأضاف أن عائلته قدمت طلب تحقيق في صحة الخبر أو نفيه، مؤكداً في الوقت نفسه أن هذه المعلومات لا يمكن إثباتها أو نفيها.

وكانت طائرة الكساسبة قد سقطت في الرقة السورية أثناء تنفيذ عمليات قصف ضد "داعش" ضمن عمليات التحالف الدولي، وقد أعدم الطيار حرقاً على يد التنظيم في 3 يناير 2015.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.