أميركا.. مسلمو كاليفورنيا يعلنون رفضهم للعنف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نظمت بلدية مدينة لوس أنجلوس الأميركية مساء أمس الأحد، اجتماعاً لممثلي الجالية الإسلامية في ولاية كاليفورنيا، حضره رئيس البلدية (عمدة المدينة) إريك غاركيتي ورجال دين مسلمون وممثلون عن المجتمع المدني، من أجل توضيح موقف المسلمين بشأن رفضهم للعنف.

ورفع المشاركون في الفعالية التي نظمت أمام مبنى البلدية، لافتات كتب عليها "الإسلام ليس داعش"، "عالم واحد إنسانية واحدة"، "الكراهية تولد الانقسام والحب يولد الوحدة".

وتأتي هذه الفعالية بعد أن لقي 14 شخصاً مصرعهم وجرح 17 آخرون، في هجوم مسلح نفذه مسلمان متعاطفان مع تنظيم داعش، في 2 ديسمبر الجاري، واستهدفا مبنى يقدم الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة "سان بيرناردينو"، بحسب بيان صادر عن مكتب قائد شرطة المدينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.