باريس.. المدرس الذي زعم أن داعشياً هاجمه اختلق الرواية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت نيابة باريس أن المدرس في منطقة "أوبرفيلييه" الذي أكد انه تعرض صباح الاثنين لاعتداء في صفه على يد رجل ذكر تنظيم "داعش"، أقر بأنه اختلق الأمر بكامله. وأضافت النيابة أن المحققين يستمعون مجددا إلى المدرس (45 عاما) لفهم السبب الذي دفعه إلى اختلاق هذه الرواية بعد شهر من اعتداءات باريس.

وكان المدرس زعم أنه تعرض للطعن صباح الاثنين بالمقص والمشرط داخل صفه في "أوبرفيلييه" في ضاحية شمال شرقي باريس من قبل رجل قال إنه ذكر تنظيم داعش قبل أن يلوذ بالفرار، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في الشرطة الفرنسية ولدى النيابة العامة المحلية.

وفي بعض التفاصيل التي تناقلتها وسائل إعلام فرنسية أن الهجوم وقع في مدرسة "جان باران"، صباحاً عند الساعة السابعة والنصف بالتوقيت المحلي، حيث انقض ملثم يرتدي قميصاً أبيض على المدرس وهو في صفه، وقام بطعنه عدة مرات بالمشرط في رقبته، ذاكراً داعش ومعتبراً أن الأمر بمثابة انذار.

وفور شيوع الخبر تداعى أهالي التلاميذ إلى المدرسة لاصطحاب أولادهم، وسط حالة قصوى من التأهب الأمني.

في المقابل، نقل المدرس إلى المستشفى، وأفيد أن حالته مستقرة وغير حرجة، في حين تبحث الشرطة والأمن عن المهاجم الفار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.