.
.
.
.

بريطانيا وإيطاليا: #الاتحاد_الأوروبي بحاجة إصلاحات

نشر في: آخر تحديث:

قالت بريطانيا وإيطاليا، اليوم الثلاثاء، إنهما تتفقان على الحاجة لإصلاح الاتحاد الأوروبي لحماية أعضائه غير المنضمين لمنطقة اليورو والترويج للأعمال والتعامل مع أزمة المهاجرين.

وتعيد بريطانيا التفاوض على عدد من شروط انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي قبل استفتاء تنوي إجراءه على استمرار عضويتها فيه بحلول نهاية 2017، لكن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، فشل حتى الآن في التوصل لاتفاق بشأن خطط لتقييد حصول المهاجرين في الاتحاد الأوروبي على مزايا في العمل.

وقال وزيرا الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني والبريطاني فيليب هاموند في مقال مشترك في صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية إن هناك الكثير من الأرضية المشتركة.

وكتبا في المقال "إيطاليا والمملكة المتحدة اتفقتا على الحاجة إلى إصلاحات عميقة للاتحاد الأوروبي، وتبسيط أسلوب عمله وإجراءاته وأنظمته".

وأضافا "يمكننا العمل سويا على رزمة إصلاح للاتحاد الأوروبي تتعامل مع مواضيع بعينها، مثل دور البرلمانات الوطنية والقدرة التنافسية والإدارة الاقتصادية والرفاهية لجعل الاتحاد الأوروبي أكثر بساطة وأكثر فعالية وأقل بيروقراطية".

وأشار الاثنان إلى أن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى وجود "مسارات مختلفة للاندماج" يمكنها أن تتعايش مع بعضها، وهو مطلب أساسي لبريطانيا.