.
.
.
.

خبراء روس يفحصون الصندوق الأسود للسوخوي

نشر في: آخر تحديث:

بدأت روسيا الجمعة فحص الصندوق الأسود لطائرتها الحربية التي أسقطت فوق حدود تركيا مع سوريا، رافضة مجددا تأكيدات أنقرة أن الطائرة انتهكت مجالها الجوي.

وتشهد العلاقات بين موسكو وأنقرة أسوأ أزمة في أعقاب إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية وهي من طراز سوخوي-24 في 24 نوفمبر، مما أدى إلى مقتل ضابطين روسيين، واندلعت حرب كلامية شرسة بين الدولتين، إضافة إلى عقوبات اقتصادية فرضها الكرملين.

وقال نائب قائد سلاح الجو الروسي سيرغي درونوف "لدينا أدلة كافية تثبت أن الطائرة الروسية لم تنتهك المجال الجوي التركي"، مضيفا أن الطائرة التي أسقطت كانت تحلق في المجال الجوي السوري على بعد 5,5 كيلومتر عن الحدود مع تركيا.

وبث التلفزيون الرسمي مشاهد فتح الصندوق البرتقالي اللون، فيما أكد مسؤولون عسكريون أن الصندوق في حالة سليمة. وكان خبراء من الصين وبريطانيا يتابعون الإجراءات.

واستخدم خبراء مفكات البراغي والمقادح وحتى جهاز شفط كهربائي أثناء فتح الصندوق أمام موظفين عسكريين وعشرات الصحافيين.

وقد استعاد الجيش الروسي الصندوق الأسود بعد أن قامت القوات الخاصة السورية "بتحرير" المنطقة التي كان تسيطر عليها الفصائل المعارضة المقاتلة، حيث أسقطت الطائرة، بحسب ما أعلنه وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في وقت سابق هذا الشهر.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق إن تحليل الصندوق الأسود سيساعد في معرفة خط الطيران كانت تسلكه الطائرة وموقعها، وهو ما تختلف أنقرة وموسكو بشدة بشأنه.

وتقول تركيا إن الطائرة الحربية الروسية دخلت مجالها الجوي وتجاهلت تحذيرات متكررة، بينما تصر موسكو على أن الطائرة لم تعبر من سوريا واتهمت أنقرة بالاستفزاز المخطط له واصفة ذلك بـ"الطعنة في الظهر".

وقال درونوف إن 14 دولة دعيت لمراقبة التحقيقات لكن فقط الصين والمملكة المتحدة قبلتا ذلك. كما قال إن "مواطنين أميركيين" لم تعلن هويتهم يشاركون في الإجراءات دون إعطاء تفاصيل.

وقال سلاح الجو إن نتائج التحقيق سنتشر في 21 ديسمبر الحالي.