.
.
.
.

هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بكينيا بعد إنذار بوجود قنبلة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة الكينية أن طائرة تابعة لشركة الطيران الفرنسية "إير فرانس" تقوم برحلة من جزيرة موريشيوس إلى مطار شارل ديغول في باريس، قامت بهبوط اضطراري ليل السبت- الأحد في مومباسا بكينيا بعد العثور على حزمة مشبوهة على متنها.

وكانت الطائرة التي تقوم بالرحلة رقم 463 وعلى متنها 459 شخصاً وطاقم مؤلف من 14 غادرت جزيرة موريشيوس، وكان من المتوقع أن تصل باريس في الساعة 4:50 بتوقيت غرينتش، لكنها اضطرت إلى الهبوط في مطار موي الدولي في مومباسا على الساحل الشرقي لكينيا.

وقال المتحدث باسم الشرطة شارل أوينو: "إنها طلبت هبوطاً اضطرارياً بعد أن عثر على رزمة مشبوهة يعتقد أنها قنبلة في المراحيض. وتم الاستعداد لهبوط اضطراري، وحطت الطائرة بدون مشاكل، وتم إجلاء الركاب.

وأضاف المتحدث: "إنه تم استدعاء خبراء في المتفجرات من البحرية وقسم التحقيقات الجنائية في الشرطة، وأخذوا هذه الحزمة لتفكيكها لرؤية ما إذا كانت تحتوي على متفجرات".

وكانت الطائرة لا تزال في مومباسا صباح اليوم بحسب المصدر نفسه.