.
.
.
.

بلجيكا.. شبكة عراقية لتهريب مهاجرين إلى بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

ألقت بلجيكا بمساعدة من السلطات البريطانية القبض على عصابة من المهربين يشتبه بأنها أدخلت آلاف المهاجرين إلى بريطانيا على متن شاحنات، كما أعلنت الشرطة الفيدرالية البلجيكية يوم الاثنين.

وجاء في بيان للشرطة أن هذه الشبكة المؤلفة من أكراد عراقيين، كانت نشطة على الأقل منذ مايو 2015 وحتى نهاية نوفمبر.

وأضافت الشرطة أن "العصابة كانت تنشط بوتيرة عالية جدا، يومية تقريبا، وتعمد إلى تهريب عدد كبير من الأشخاص يصل إلى 20 كل ليلة". وكان يتعين على المهاجرين، كما يقول المصدر نفسه، دفع مبلغ يصل إلى 2000 يورو للمهربين من أجل عبور المانش.

وتقدر صحيفة "دي ستاندارد" الفلاماندية عدد المهاجرين الذين أدخلوا بطريقة غير قانونية إلى بريطانيا عبر هذه الطريقة بـ3 آلاف شخص.

وكانت شبكة المهربين تعمد إلى وضع المهاجرين في مقطورات الشاحنات المتوجهة إلى بريطانيا والتي تتوقف خلال الليل في مرائب الطرق السريعة القريبة من بروكسل وبين انفير وغاند.

وقالت الشرطة: "كان ذلك يحصل خلال الليل ومن دون معرفة السائقين. وجاء في التحقيق أن "السلامة الجسدية لضحايا عمليات التهريب هذه كانت تواجه تهديدا خطيرا بسبب استخدام شاحنات مزودة بقاطرات مبردة"، كما جاء في البيان.

وفي الفترة بين 22 مايو و25 نوفمبر، اعتقل في بلجيكا 10 أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء بارزون في هذه المنظمة الإجرامية. وهم أكراد عراقيون تتراوح أعمارهم بين 26 و41 عاما. وقدم اثنان منهم طلب لجوء إلى بلجيكا، ولم يكن لدى الآخرين تصريح بالإقامة في بلجيكا. ووجه القضاء التهم إليهم جميعا ووضعهم في التوقيف على ذمة التحقيق.