.
.
.
.

تركيا تحتجز 12 أكاديميا لتوقيعهم إعلانا للسلام

نشر في: آخر تحديث:

قال تلفزيون إن.تي.في اليوم الجمعة إن قوات الأمن التركية احتجزت 12 أكاديميا اتهموا بتوقيع إعلان يدعو لاستئناف الجهود لإنهاء العنف بين القوات الحكومية والانفصاليين الأكراد.

ووقع الإعلان - الذي ينتقد تعامل الحكومة الأخير مع أحداث العنف في جنوب شرقي تركيا، حيث تعيش غالبية كردية ويدعو لإنهاء حظر التجول
المفروض على عدد من المناطق - أكثر من ألف شخص على رأسهم الفيلسوف الأميركي نعوم تشومسكي.

وقال التلفزيون إن الشرطة تبحث عن سبعة آخرين أيضا في إقليم كوجالي في غرب تركيا وهي منطقة صناعية قريبة من اسطنبول.

وبدأ المدعون تحقيقا بشأن الإعلان أمس الخميس بعد أن تعرض موقعيه لانتقادات شديدة من الرئيس رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو لدعمه ما يصفانه بالإرهاب.

وقال مسؤولون أمنيون أمس الخميس إن مسلحين أكرادا نفذوا هجوما بشاحنة ملغومة على مركز للشرطة في جنوب شرقي تركيا خلال الليل فقُتل ستة أشخاص بينهم رضيع وطفلان في أحد أشد الضربات منذ اشتعال الصراع في المنطقة في يوليو. وأطاح الانفجار بواجهة مركز الشرطة في بلدة شينار الصغيرة.