.
.
.
.

مساع فلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام لإنهاء الاحتلال

تنتج عنه آلية على غرار مجموعة الـ5+1 التي تفاوضت مع إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الرئاسة الفلسطينية اليوم الاثنين أنها تقوم بمساع عربية ودولية للتحضير لعقد مؤتمر دولي للسلام يفضي إلى آلية لتنفيذ إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه لوكالة "فرانس برس" إن "القيادة الفلسطينية تقوم هذه الأيام بتحرك فلسطيني عربي ودولي جدي لعقد مؤتمر دولي للسلام تنبثق عنه آلية دولية جدية ملزمة لإسرائيل لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضي دولة فلسطين المحتلة".

وأوضح أن هدف الحراك في هذه المرحلة العمل من أجل "إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وخلق وقائع تجسد قيام دولة فلسطينية".

وأضاف أن الرئيس محمود عباس حدد ملامح الحركة السياسية المقبلة والتي دعا فيها إلى مؤتمر دولي ينتج عنه آلية على غرار مجموعة الـ5+1 التي تفاوضت مع إيران حول الاتفاق النووي، مستنداً إلى مبادرة السلام العربية.

وحدد ابو ردينه ملامح هذا المؤتمر قائلا إن المطلوب هو "مؤتمر دولي على أساس الشرعية الدولية والقرارات الدولية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967 وحل كافة القضايا العالقة وأولها وقف الاستيطان".

وقال إن هذه الاستراتيجية تتضمن "انضمام فلسطين إلى المؤسسات والهيئات الدولية والذي لن يتوقف".

وأوضح أنه "تم التفاهم على الحركة السياسية في المرحلة القادمة وأبلغنا الجامعة العربية ولجنة المتابعة والدول التي أبدت اهتماما منها خاصة فرنسا وهناك دعم عربي لهذا التحرك نحو مؤتمر دولي للسلام ومع عدد من الجهات الدولية الأخرى".

والمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية مجمدة منذ أن باءت بالفشل في إبريل 2014 مبادرة أطلقتها الإدارة الأميركية لتحقيق السلام بين الطرفين.
من جانب آخر طالب أبو ردينة الإدارة الأميركية بالتحرك لإنهاء الجمود في عملية السلام.

وقال: "لقد آن الأوان أن تلعب الإدارة الأمريكية دورا فاعلا لوقف حالة عدم استقرار المنطقة والتوتر والعنف القائم".