.
.
.
.

العاهل الأردني يبحث أزمة لاجئي سوريا مع الأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال استقباله، اليوم الأربعاء، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، مونز لوكوتوفت، دور الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها في التعامل مع أزمة اللجوء السوري، حيث يتحمل الأردن أعباء متزايدة جراء استضافته نحو 1.3 مليون سوري، وفقاً لبيان الديوان الملكي الأردني.

واستعراض اللقاء آخر التطورات الإقليمية، خصوصا الجهود الدولية في الحرب على الإرهاب، ومستجدات الأزمة السورية والأوضاع على الساحة العراقية.

وعبر الملك خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، عن تقدير الأردن لما تقدمه المنظمات الأممية للمملكة من دعم ومساندة للتخفيف من حدة الضغوط، نتيجة استضافة اللاجئين السوريين، وتوفير الخدمات الإنسانية والإغاثية اللازمة لهم.

من جهته، جدد المسؤول الأممي تأكيد دعم الأمم المتحدة ومنظماتها المعنية للمملكة لتمكينها من التعامل مع تبعات أزمات المنطقة، خصوصا أعباء اللجوء السوري، ودعم جهود الأردن لتحقيق التنمية المستدامة.