.
.
.
.

قاض بريطاني: بوتين وافق على الأرجح على تسميم عميل سابق

الكسندر ليتفيننكو تجرع السم خلال احتساءه الشاي في فندق لندني بـ2006

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر قاض بريطاني، عرض اليوم الخميس نتائج التحقيق العام حول قتل المعارض الروسي الكسندر ليتفيننكو في لندن، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "وافق على الأرجح" على قتل العميل السابق في جهاز الاستخبارات بالسم.

وقال القاضي في نتائج تحقيقه إن "عملية جهاز الاستخبارات الروسي وافق عليها على الأرجح (الرئيس السابق للجهاز نيكولاي) باتروشيف وكذلك الرئيس بوتين".

وتوفي الكسندر ليتفيننكو في 23 نوفمبر 2006 عن سن 43 عاما، بعد ثلاثة أسابيع على تناوله الشاي في حانة فندق "ميلينيوم" بوسط لندن برفقة اندريه لوغوفوي، العميل السابق في جهاز الاستخبارات الروسي، ورجل الأعمال الروسي ديمتري كوفتون.

وكتب القاضي اوين: "أنا متأكد أن لوغوفوي وكوفتون وضعا مادة بولونيوم 210 في ابريق الشاي في 1 نوفمبر 2006. وأنا متأكد أنهما قاما بذلك بنية تسميم ليتفيننكو".

وأضاف أن جرعة أولى أضعف من البولونيوم وضعت لليتفيننكو العميل السابق في جهاز الاستخبارات الروسي "كي. جي. بي" في وقت سابق في 16 اكتوبر قبل الجرعة القاتلة في 1 نوفمبر.

وأضاف أن "الأدلة التي أقدمها تؤكد بوضوح مسؤولية الدولة الروسية في مقتل ليفتيننكو"، في حين أن الكرملين نفى على الدوام أي ضلوع له في هذه القضية.