.
.
.
.

أميركا تأمر بضرب "داعش" في أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الخميس، أن القادة العسكريين الأميركيين منحوا سلطة استهداف عناصر تنظيم "داعش" في أفغانستان في أول أمر من نوعه خارج العراق وسوريا، حيث يسيطر المتطرفون على أراض في البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، الأسبوع الماضي، إنها صنفت جناح "داعش" في أفغانستان المعروف باسم "ولاية خراسان" كمنظمة إرهابية أجنبية.

من جهته، اعتبر اليسناتور الجمهوري، جون مكين، الذي يرأس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي، أن إدارة الرئيس باراك أوباما "تستيقظ فيما يبدو على حقيقة مفادها أنه بعد أكثر من عام على الحملة الأميركية فإن تنظيم داعش ينمو على نطاق عالمي".

وأبلغ مكين جلسة في الكونغرس، الخميس، أن التفويض الذي منحه البيت الأبيض للجنود في أفغانستان ضروري للغاية.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع، الكابتن جيف ديفز، إنه حدث تعديل في تفويض القوات الأميركية في أفغانستان دون أن يذكر تفاصيل بشأن متى منح التفويض.