.
.
.
.

غرق ستة لاجئين بينهم طفل قبالة جزيرة يونانية

نشر في: آخر تحديث:

قال خفر السواحل اليوناني، الأربعاء، إن ستة لاجئين، بينهم طفل، غرقوا عندما غرق قاربهم قبالة جزيرة يونانية قرب تركيا، فيما تستمر رحلات العبور الخطيرة إلى أوروبا رغم ظروف الشتاء القاسية.

وقال مسؤول بخفر السواحل اليوناني: "استطاع رجل أن يسبح إلى الشاطئ من بين ما يقدر بنحو 10 أشخاص على متن القارب. وجرفت الأمواج جثة صبي إلى الشاطئ".

وغرق القارب في وقت مبكر اليوم شمالي شاطئ أموغلوسا بجزيرة كوس في بحر إيجة قرب الساحل التركي.

وتبحث ثلاث سفن تابعة لخفر السواحل وطائرة هليكوبتر عسكرية وقاربان تابعان لوكالة حماية حدود الاتحاد الأوروبي "فرونتكس" عن ناجين.

وقال مسؤول خفر السواحل: "وفقا لإفادات الناجي، فإن ثلاثة مهاجرين على الأقل مفقودون".

ووصل أكثر من 600 ألف لاجئ ومهاجر هربوا من سوريا وأفغانستان ودول أخرى مزقتها الحروب إلى اليونان العام الماضي قادمين من تركيا ومخاطرين بأرواحهم لخوض الرحلة البحرية القصيرة والمحفوفة بالمخاطر في قوارب مطاطية، وغرق المئات منهم أثناء تلك الرحلة.

وغرق 43 شخصا على الأقل، بينهم 17 طفلا عندما انقلبت قواربهم قبالة جزيرتين يونانيتين قرب الساحل التركي الأسبوع الماضي، في واحدة من أسوأ حوادث غرق المهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا من تركيا.