مؤتمر "ديمقراطية الشعوب المهمشة" في هولندا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

استضافت جامعة أوترخت، في هولندا، مؤتمرا دوليا تحت عنوان "ديمقراطية الشعوب المهمشة" Stateless Democracy والذي بحث قضايا الديمقراطية لدى الشعوب والأقليات التي لا تمثلها كيانات سياسية أو الشعوب في الأقاليم التي لا تخضع لسيطرة الدول.

وناقش المؤتمر الذي عقد على مدى 3 أيام بين 29 و31 يناير، ونظمته منظمة " قمة العالم الجديد" The New World Summit، بالتعاون مع المنظمات الليبرالية في أوروبا BAK، ومنظمة الشعوب غير الممثلة UNPO ، ناقش تجارب الشعوب المضطهدة في الأقاليم ذات الحكم الذاتي أو المناطق المحتلة أو المهمشة حول بناء الأسس الديمقراطية والمشاركة في الحكم.

كما ناقش الأخطاء التي تركتبها القوى العظمى أو الأنظمة الديكتاتورية تحت مسمى الدفاع عن الديمقراطية، أو انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب باسم الديمقراطية.

وحضر خبراء وممثلون عن منظمات تابعة للشعوب المضطهدة وأقاليم الحكم الذاتي حول العالم، كفلسطين والأكراد والأهواز وكاتالونيا وأزواد وجيش التحرير الإيرلندي وبابوا الغربية والباسك وحركات نسوية، إضافة إلى محامين وفلاسفة وخبراء دوليين من المدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطية وحقوق المرأة والأقليات.

وتحدثت الناشطة الفلسطينية المعروفة ليلى خالد، عن تجربة النضال الفلسطيني مع "جرائم الديمقراطية الإسرائيلية" والانتهاكات والقتل الذي ترتكبه الحكومة الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

وأكدت خالد أن هذه الجرائم ترتكب دون مرأى ومسمع الدول التي تدعي أنها راعية للديمقراطية، والتي تشاهد إسرائيل تقتل مئات الفلسطينيين في الشارع خلال الشهرين الأخيرين فقط، ولم تحرك ساكنا.

كما تحدث کریم عبديان بنی سعید، الناشط الحقوقي الأهوازي وممثل مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية، عن "طرق وإمكانيات تفكيك دولة القومية الواحدة المسيطرة على الشعوب والأقليات وبناء دولة تعددية ديمقراطية تمكن الشعوب المهمشة من نيل حقوقها والإسهام في عملية التغير الديمقراطي".

وبحسب بني سعيد، فإن "نموذج الدولة الفيدرالية هو الأنسب لدول ذات التنوع القومي والاثني والثقافي واللغوي، ما يساعد في عملية بناء الديمقراطية وإعطاء كافة الشعوب حقوقها على أساس العدالة الاجتماعية وحق تقرير المصير".

من جهتهم، ألقى خبراء في الديمقراطية والقوانين الدولية محاضرات عن أسس وطرق الوصول إلى الديمقراطية وحق تقرير المصير للشعوب بدون دولة أو جنسية أو تلك التي تخضع تحت اضطهاد الأنظمة الديكتاتورية.

كما ناقش المؤتمر فكرة بناء "البرلمانات البديلة" عن المنظمات السياسية للشعوب المضطهدة أو الأقليات المضطهدة والمجتمعات المهمشة والمستبعدة من العملية الديمقراطية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.