.
.
.
.

الأردن: من يحاول اختراق الحدود سيلقى حتفه

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، خلال لقائه بممثلي وسائل الإعلام، أن كل من يحاول اختراق حدود بلاده وتدنيسها، سيلقى حتفه، مشيرا إلى أن بلاده لن تسمح بالمساس بالأمن الوطني للمملكة.

وتحدث المومني عن مؤتمر المانحين السنوي، الذي سيعقد الخميس المقبل في لندن، قائلا: "نحن نأمل في الأردن أن يتغير النهج العالمي في التعامل مع الأزمة السورية، والقائم على إعطاء المساعدات الطارئة للاجئين، ليصبح منهجاً شمولياً يتبنى ضرورة إحداث عمليات مستدامة في الدول المستضيفة لهم".

كما أشار المومني إلى أن معدلات البطالة بين المواطنين الأردنيين وصلت إلى 13 في المئة، بالإضافة إلى المعاناة من معدلات الفقر المرتفعة.

وجدد المومني موقف بلاده من الأزمة السورية بقوله: "موقفنا كما هو اتجاه الأزمة السورية منذ اليوم الأول حتى الآن، فالأردن صاحب مصلحة عليا واستراتيجية، فيما يخص أمن الحدود وهدوء المنطقة المحاذية للمملكة، بما يضمن عدم تدفق المزيد من اللاجئين، نتيجة المعارك الدائرة هناك".

وأضاف: "هذا ما نؤكد عليه دائماً مع روسيا وكافة الأطراف ذات علاقة، والتي لها تأثير بطريقة أو أخرى في الأزمة السورية والأوضاع الميدانية هناك".

وجدير بالذكر أن الأردن يعلق آمالا كبيرة على مؤتمر لندن للمانحين، لتخفيف العبء الذي تفرضه أزمة اللاجئين السوريين على موارد المملكة، وتدفقهم إلى أراضيها بشكل يومي.