اتهام زوجة أبو سياف بالتآمر على قتل موظفة إغاثة أميركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت وزارة العدل الأميركية في بيان لها اتهام نسرين أسعد إبراهيم، وهي عراقية وزوجة القيادي في تنظيم "داعش" أبو سياف، الذي قُتل العام الماضي، اتهامها بالتآمر على مقتل موظفة إغاثة أميركية، كايلا مولر، في فبراير من الماضي، عندما كانت رهينة لدى التنظيم.

وأشارت عريضة الاتهام إلى أن "نسرين أسعد إبراهيم بحر، والمعروفة باسم أم سياف (25 عاماً)، اعترفت لضباط في مكتب التحقيقات الاتحادي العام الماضي بأن مولر أصبحت "ملك يمين" زعيم داعش أبوبكر البغدادي أثناء احتجازها في مقر إقامة أم سياف".

وذكر بيان أصدره رئيس إدارة الأمن القومي بوزارة العدل، جون كارلن، أن أم سياف مواطنة عراقية وكانت زوجة أبو سياف الذي كان قيادياً بتنظيم "داعش" حتى وفاته في مايو، وهي الآن محتجزة لدى السلطات العراقية لأنشطتها المرتبطة بالإرهاب.

وقال كارلن في البيان إن اتهامات الاثنين "تعكس أن النظام القضائي الأميركي لا يزال أداة قوية ضد الذين يلحقون الضرر بمواطنينا في الخارج".
من جهته، أشار المتحدث باسم كارلن، مارك ريموندي، لرويترز عبر البريد الإلكتروني إلى أن "الحكومة الأميركية كانت تدعم تماماً تسليم أم سياف للسلطات العراقية وأن وزارة العدل تواصل التعاون مع السلطات في العراق لدعم استكمال المحاكمة وللمساعدة في ضمان تحقيق العدالة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.