رئيس الصومال: مقاتلون من بوكو حرام تدربوا في أراضينا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، خلال مؤتمر أمني في ألمانيا اليوم الأحد إن مقاتلين من جماعة بوكو حرام النيجيرية المتشددة تدربوا في الصومال على الساحل الشرقي لإفريقيا قبل العودة إلى غرب إفريقيا.

وقال محمود إن الصومال - الذي يعاني من الخلافات الداخلية السياسية والفساد وهجمات حركة الشباب المتطرفة - حقق في الآونة الأخيرة تقدماً بسيطا نحو إقامة نظام سياسي فعال.

وقال "من دون استقرار الصومال ستظل منطقة القرن الإفريقي بأكملها غير مستقرة وكذلك القارة بأكملها بوجه عام. هناك قرائن وأدلة على أن (مقاتلي) بوكو حرام تدربوا لبعض الوقت في الصومال ثم عادوا إلى نيجيريا".

وتابع قوله متحدثا باللغة الإنجليزية "الإرهابيون مرتبطون ببعضهم إنهم مرتبطون ومنظمون للغاية.. ولهذا ينبغي أن يكون العالم منظما أيضا."

ولم يتضح من تصريحاته إن كان يعتقد أن حركة الشباب لا تزال تدرب مقاتلي بوكو حرام الذين بايعوا تنظيم داعش.

وتريد حركة الشباب الصومالية التي لها صلات بتنظيم القاعدة الإطاحة بالحكومة الصومالية، وفرض تفسيرها المتطرف للإسلام وأعلنت مسؤوليتها عن تفجير هذا الشهر، تسبب في إحداث فتحة في جسم طائرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.