.
.
.
.

هولاند: تدخل تركيا بسوريا يعني "نشوب حرب"

نشر في: آخر تحديث:

رأى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة أن "هناك خطر نشوب حرب" بين تركيا وروسيا في حال تدخل أنقرة في سوريا.

وقال هولاند لإذاعة "فرانس إنتر" إن "تركيا طرف في سوريا (...) وهنا ثمة خطر نشوب حرب (مع روسيا) ولهذا السبب يجتمع الآن مجلس الأمن الدولي".

وأكد هولاند أن "روسيا لن تنجح بدعم (رئيس النظام السوري) بشار الأسد من جانب واحد"، داعياً إلى ممارسة "ضغوط" على موسكو لفتح مفاوضات حول سوريا.

وأضاف "لا أريد استبعاد روسيا من حل. ذهبت شخصياً إلى موسكو لاقول لفلاديمير بوتين علينا أن نكون موحدين للقيام بالعملية الانتقالية السياسية. (...) لكن لا يمكنني أن أقبل بأن يُقصف المدنيون في حين تنفاوض".

وتابع "علينا إقناع موسكو بإيجاد حل سياسي هذا سيصب أيضاً في صالح الروس".

ورداً على سؤال حول موقف واشنطن قال إن "الأميركيين باتوا يعتبرون أنهم غير مرغمين على أن يكونوا موجودين في كافة أنحاء العالم كما كان الحال سابقاً". وأضاف "بالتالي تقف الولايات المتحدة جانباً (...) بالتأكيد أفضل لو كانت الولايات المتحدة أكثر نشاطاً".

وذكر بأن واشنطن لم تدعم باريس عندما أرادت في صيف 2013 ضرب سوريا بعد استخدام الجيش النظامي السوري الأسلحة الكيميائية.

وقال هولاند "من سيتولى زمام الأمور وسيتحرك وسيكون موجوداً وسيحمل قيم ومثل الديموقراطية؟ أوروبا. وفرنسا على كل الأحوال ستثبت ذلك".