.
.
.
.

سلوفينيا.. تجدد الاحتجاجات ضد المهاجرين

نشر في: آخر تحديث:

شارك الآف في سلوفينيا السبت في تظاهرة احتجاجاً على اقتراح لفتح مركز للاجئين في البلاد.

وشارك نحو ثلاثة آلاف شخص في التحرك بحسب إذاعة سلوفينيا الرسمية، ولوحوا بالأعلام السلوفينية ولافتات كتب عليها "لا نريد مركزاً للمهاجرين" و"واجب كل الوطنيين الدفاع عن البلاد في وجه هذه الحكومة".

ودعت إلى الاحتجاج الذي جرى بالقرب من بلدة كرانج على بعد نحو 25 كلم شمال العاصمة لوبليانا، جمعية حقوق مدنية يدعمها الحزب الديمقراطي السلوفيني المعارض.

وذكرت الحكومة أنها قد تفتح مركزا لايواء اللاجئين في مخزن مهجور بالقرب من البلدة.

وشكل المحتجون دائرة أمام المبنى وعزفوا وأنشدوا الأغاني التقليدية، فيما أطلقت السيارات أبواقها.

ومنذ منتصف أكتوبر، أصبحت سلوفينيا نقطة عبور للاجئين من اليونان باتجاه النمسا وألمانيا.

وعززت سلوفينيا إجراءاتها الأمنية مع كرواتيا لتجنب تدفق المهاجرين بعدما وضعت النمسا الجمعة سقفاً لعدد طالبي اللجوء الذين تقبلهم يومياً.

ولم يقدم طلبات لجوء في سلوفينيا سوى 227 لاجئاً من بين 470 ألف مهاجر عبروا البلاد منذ منتصف أكتوبر الماضي، بحسب ما أفادت وزارة الداخلية الأسبوع الماضي.