.
.
.
.

إغلاق الحدود بين اليونان ومقدونيا في وجه الأفغان

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر في الشرطة اليونانية إن المهاجرين الأفغان المتوجهين إلى شمال أوروبا لم يعد يسمح لهم صباح يوم الأحد بدخول مقدونيا عند مركز إيدوميني الحدودي شمال اليونان.

وأضاف المصدر: "أبلغنا صباح اليوم (الاحد) بأن السلطات المقدونية لم تعد تسمح بمرور الافغان". وبرر المقدونيون هذا الإجراء بقرار صربيا إغلاق الطريق في وجه هؤلاء.

وأكد المصدر أن أفغانا منعوا من المرور من الجانب اليوناني بينما كانت السلطات المقدونية تسمح بمرور السوريين والعراقيين عبر مركز ايدوميني.

واتخذت مقدونيا، التي تشكل بداية طريق البلقان إجراءات في نوفمبر لانتقاء المهاجرين وفق جنسياتهم ولم تعد تسمح بمرور سوى العراقيين والسوريين والأفغان لأنهم قادمون من مناطق نزاع.

وكان نحو 4 آلاف مهاجر ينتظرون يوم الأحد في ايدوميني للعبور الى مقدونيا، لكن لم يعرف عدد الأفغان بينهم، كما قال مصدر في الشرطة.

وكان يسمح للأفغان بالمرور، لكن الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لم تدرجهم بين الجنسيات (السوريون والعراقيون والاريتريون) التي يمكن توزيع حامليها وفق نظام الحصص.