.
.
.
.

كيري يرفض عمليات الاستيطان ويصفها بـ"غير الشرعية"

نشر في: آخر تحديث:

قال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أثار مجموعة من المواضيع خلال لقائه مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، وعلى رأسها الأفكار الفرنسية المتعلقة بعقد مؤتمر دولي للسلام، مؤكداً أن الطرف الفلسطيني يدعم هذه الفكرة إلى جانب الدول العربية.

وبين عريقات عقب لقاء وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، في عمّان، الأحد، أن كيري أكد رفض بلاده لعمليات الاستيطان، واعتبرها غير شرعية.

وأضاف عريقات أن الوزير الأميركي أكد لعباس استمرار بلاده في الحفاظ على تحقيق خيار حل الدولتين على أساس 67.

وتحدث عريقات للصحافيين أن لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هدفا سياسيا هو تدمير خيار حل الدولتين من خلال ما تقوم به السلطات الإسرائلية على الأرض من هدم البيوت، والإعدامات الميدانية بحق الشعب الفلسطيني والاعتقالات وغيرها من الأمور.

ونقل عريقات عن وزير الخارجية الأميركي ما كده لعباس بأن القضية الفلسطينية احتلت رأس جدول أعمال السعودية رغم مشاغلها، مثمناً موقف السعودية تجاه القضية المحورية.

واجتمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارة له إلى عمّان، حيث بحثا عددا من قضايا الوضع الراهن، واستئناف محادثات السلام المباشرة بين الفلسطينيين مع إسرائيل.