.
.
.
.

أوباما يحذر موسكو: العالم يراقبكم

نشر في: آخر تحديث:

عبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستنتصر في حربها ضد تنظيم داعش، لكنه قال إن وضع حد للصراع في سوريا سيكون عاملا أساسيا للقضاء على التنظيم. وحذر موسكو وحليفها الأسد من أن العالم سيراقب التزامهما بوقف إطلاق النار والغارات الجوية في سوريا.

وأضاف أوباما للصحفيين بعد اجتماع مع مجلس الأمن القومي في وزارة الخارجية الأمريكية "لن يكون هناك وقف لإطلاق النار مع داعش وسنظل نلاحقهم بلا هوادة، وسندمر هذا التنظيم الإرهابي الهمجي". ولفت إلى أن إمداد داعش بالمقاتلين الأجانب تراجع، وقال إن التنظيم فقد أكثر من 40% من الأراضي التي كان يسيطر عليها بالعراق، مشيراً إلى أن داعش يتحصن في المناطق الحضرية ويستخدم المدنيين كدروع بشرية.

كما أكد أن الأيام القادمة ستكون "حاسمة" بالنسبة لسوريا محذرا النظام السوري وحليفته روسيا من أن العالم سيراقب بانتباه احترام تعهداتهما بشأن وقف إطلاق النار. وقال إن "الأيام القادمة ستكون حاسمة، والعالم سيراقب" مشدداً على مسؤولية كل من دمشق وموسكو في هذه المرحلة الأولى من المساعي لإنهاء "الفوضى" في سوريا.

إلى ذلك أشار إلى أن "أي مستقبل سلمي في سوريا لن يشمل الأسد". وقال إن الحرب في سوريا حرب أهلية وحرب بالوكالة أيضاً.