.
.
.
.

اليونان ترفض استقبال وزيرة داخلية النمسا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر رسمية الجمعة أن اليونان رفضت طلب وزيرة داخلية النمسا يوهانا ميكل-لايتنر زيارة أثينا، مؤججة بذلك الخلاف الدائر مع فيينا بشأن القيود التي تفرضها على دخول ومرور المهاجرين عبر أراضيها.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية اليونانية نبأ نشرته وكالة الأنباء اليونانية بشأن رفض طلب وزيرة داخلية النمسا الزيارة.

وكانت أثينا استدعت الخميس سفيرتها في فيينا للتشاور، إثر قرار النمسا عدم دعوة اليونان إلى اجتماع لدول البلقان الأربعاء.

وأدى التوتر بين اليونان والنمسا إلى تسميم أجواء اجتماع دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل الذي يهدف أصلا إلى إنهاء الفوضى في مواجهة تدفق اللاجئين، الذي يمكن أن يؤدي إلى أزمة إنسانية واسعة.

وقال مصدر دبلوماسي إن الوزير اليوناني لسياسة الهجرة يانيس موزالاس صرح أمام نظرائه في الاجتماع أن "النمسا تعاملنا كأعداء".

وتتهم دول عدة بينها النمسا اليونان بعدم حماية الحدود الخارجية للاتحاد التي يمر عبرها عدد كبير من المهاجرين، بشكل كاف. لكن أثينا تعتبر أن فيينا شجعت سلسلة من القيود "الأحادية" على حدود دول البلقان، لذلك علق آلاف المهاجرين في الأراضي اليونانية.