.
.
.
.

الأمم المتحدة: تعز تعاني كارثة صحية وإنسانية

نشر في: آخر تحديث:

أكد مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة خالد اليماني أن الحكومة اليمنية تدعم جهود الأمم المتحدة والمبادرة الخليجية.

وأشار إلى أن الشعب اليمني بحاجة إلى دعم إنساني خاصة في المناطق التي سيطرت عليها مليشيات الحوثي التي خلفت دماراً هائلاً.

ونوّه اليماني إلى أن تعز تعاني من كارثة صحية وإنسانية بسبب حصار المليشيات ومنعها وصول المواد الطبية إلى المدينة.

وتُعد تعز إحدى المحافظات الـ10، من إجمالي 22 محافظة في اليمن، التي تعاني انعدام الأمن الغذائي الحاد، الذي وصل إلى مستوى الطوارئ، وهو المستوى الذي يسبق المجاعة مباشرة وفقا لمقياس مكون من خمس نقاط في التصنيف المرحلي المتكامل لحالة الأمن الغذائي.

وفي تعز، هناك أسرة واحدة على الأقل من خمس أسر لا تجد ما يكفي من الغذاء، إلى جانب ندرة المواد الطبية بسبب الحصار الخانق على السكان، والذي أدى كذلك إلى شلل تام، حيث يلازم الناس بيوتهم، فلم يعد يرى سوى عدد قليل من المتاجر تفتح أبوابها، فيما تعاني المدينة من شح المواد الأساسية للبقاء على قيد الحياة.