.
.
.
.

بريطانيا تقدم 20 مليون يورو إضافية لمهاجري كاليه

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، هارلم ديزير، الخميس، أن المساعدة المالية البريطانية لفرنسا في أزمة مهاجري كاليه (شمال) "سوف تزداد 20 مليون (يورو) إضافية"، وذلك قبل ساعات على بدء قمة فرنسية - بريطانية.

وقال ديزير لإذاعة فرنسا الدولية إن المساهمة البريطانية لإدارة الأزمة وصلت حالياً إلى "أكثر من 60 مليون يورو (...) وسيكون هناك 20 مليوناً إضافية". وأوضح أن هذه المساعدة ستساهم في تعزيز "الأمن في منطقة الوصول إلى النفق وإلى منطقة مرفأ كاليه"، بالإضافة إلى أنها ستساهم في "التصدي لشبكات مهربي المهاجرين".

وأضاف أن هذه المساعدة "ستساهم أيضاً في السماح لفرنسا القيام بتوزيع طالبي اللجوء الذين لا يمكن أن تستقبلهم بريطانيا بسبب تشريعاتها، في مراكز استيعاب في مناطق فرنسية أخرى (...) وأن يتمكنوا من تقديم طلباتهم في فرنسا في حال أرادوا اللجوء وأن يتمكنوا في حال كانوا بوضع غير شرعي من العودة إلى بلدانهم في إطار اتفاقات تعاون واضحة لإعادة قبولهم مع دولهم الأصلية".

ورداً على سؤال حول النتائج التي ستترتب في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قال الوزير الفرنسي إن الاتفاقات حول مراقبة الهجرة بين فرنسا والمملكة المتحدة "هي اتفاقات ثنائية".

ويعقد، الخميس، الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، اللذان لم يزورا المخيم سابقاً، قمة سنوية في أميان التي تبعد حوالي 150 كلم عن كاليه.