أوروبا تضاعف الدعم لتركيا.. وأنقرة تطلب المزيد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أظهرت مسودة اقتراح اليوم الاثنين عزم الاتحاد الأوروبي مضاعفة الأموال التي يقدمها لتركيا لمساعدة اللاجئين السوريين واستقبال سوريين مباشرة من تركيا.

واشتمل البيان الأولي الذي جرى إعداده خلال قمة للاتحاد الأوروبي وتركيا على إجراءات قد يتخذها الطرفان لوضع حد لأزمة اللاجئين.

ومن بين هذه الإجراءات اقتراح بأن يعود لتركيا جميع المهاجرين غير القانونيين من الجزر اليونانية بمن فيهم السوريون على أن يستقبل الاتحاد الأوروبي وبشكل مباشر لاجئا سوريا من تركيا مقابل كل سوري تقبل تركيا عودته إليها من الجزر اليونانية.

وسيعرض الاتحاد الأوروبي على تركيا ثلاثة مليارات يورو (3.3 مليار دولار) إضافية حتى نهاية 2018 لمساعدتها في إيواء السوريين وهو ضعف المبلغ المعروض سابقا.

وأعلن رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز الاثنين أن تركيا طلبت من الاتحاد الأوروبي مساعدة إضافية بقيمة 3 مليارات يورو "من الآن حتى العام 2018"، ووعدت بالمقابل بزيادة تعاونها بشكل واسع للحد من تدفق اللاجئين.

وقال شولتز على هامش القمة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا بعد أن أبدت أنقرة استعدادها للموافقة على إعادة مكثفة للمهاجرين وبينهم لاجئون سوريون إلى أراضيها، "إن هذا المبلغ الإضافي يتطلب إجراءات إضافية على مستوى الموازنة. والبرلمان الأوروبي مستعد لتسريع الإجراءات".

وسوف يسهل الاتحاد الأوروبي أيضا الإجراءات المطلوبة من الأتراك للحصول على تأشيرة دخول إلى دول منطقة شينجن بنهاية يونيو أي قبل الموعد المحدد سلفا لهذا الأمر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.