.
.
.
.

أوباما يزور بريطانيا لمحاولة إبقائها بالاتحاد الأوروبي

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "إندبندنت"، اليوم الأحد، إن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، سيزور لندن الشهر القادم، وسيحث الناخبين البريطانيين على تأييد بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي.

ويصوت البريطانيون في يونيو بشأن ما إذا كانت بلادهم تبقى جزءاً من أكبر تكتل تجاري في العالم. وقال أوباما سابقاً إنه يريد أن تبقى بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وتساعد في الحفاظ على شراكة ما بعد الحرب بين أميركا وأوروبا.

وتشير معظم استطلاعات الرأي إلى انقسام الناخبين مع وجود عدد كبير من الناخبين لم يقرروا موقفهم بعد.

وامتنع البيت الأبيض عن التعليق، ولم يعط مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تعليقاً فورياً على الزيارة المرتقبة لأوباما.