المالديف "قلقة جداً" من انضمام بعض مواطنيها لداعش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعربت حكومة المالديف عن "القلق البالغ" بشأن أعداد مواطنيها الذين انضموا إلى صفوف تنظيم داعش، بحسب وزير الخارجية علي نصير محمد الاثنين.

وقال الوزير إن نحو 40 من مواطني المالديف توجهوا إلى الشرق الأوسط من الأرخبيل الواقع في المحيط الهندي الذي لا يتجاوز عدد سكانه 350 ألف نسمة.

وصرح الوزير للصحافيين في نيودلهي "هذا مصدر قلق كبير بالنسبة لنا، اجتماعيا وأمنيا، نحن قلقون للغاية بشأنه".

وأضاف أن "العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعتقد أنهم توجهوا إلى الشرق الأوسط للمشاركة في هذه الحرب غير الشرعية يقل عن 40 شخصا".

وقال إن المالديف كغيرها من الدول الأكبر والأكثر تطورا "تجد من الصعب استيعاب الوضع".

وأصدرت المالديف العام الماضي قانونا صارما لمكافحة الإرهاب يستهدف الأشخاص الذين يشتبه بتعاطفهم مع تنظيم داعش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.