العمال الكردستاني يهدد جيش تركيا: سنحاربكم في كل مكان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذر المسؤول في حزب العمال الكردستاني جميل بايك من أن المعارك بين متمردي حزب العمال الكردستاني والجيش التركي ستدور "في كل مكان"، وذلك في مقابلة مع صحيفة "تايمز" أجريت قبل الهجوم الانتحاري الأحد في أنقرة. وقال للصحيفة اليومية البريطانية قبل 4 أيام من الهجوم في أنقرة "حتى الآن كانت المعارك ضد الجيش التركي تدور في الجبال فقط، ومن ثم انتقلت إلى المدن. والآن ستجري المعارك في كل مكان".

وأضاف بايك (65 عاماً) خلال المقابلة التي أجريت في جبال قنديل التي تشكل القاعدة الخلفية لحزب العمال الكردستاني "في هذه المرحلة من النضال، ستكون كل الأوامر التي يتلقاها مقاتلونا مشروعة".

وقال "الأتراك نهبوا وأحرقوا كل ما أمكنهم الوصول إليه في المدن الكردية التي فرض فيها حظر تجول". وأضاف "لذا فإن شعبنا متعطش الآن للانتقام، هذه حقبة جديدة من نضال الشعب".

وتأتي هذه الاشتباكات بعد هجوم انتحاري جديد بسيارة مفخخة أدى إلى مقتل حوالي 35 شخصا الأحد في وسط أنقرة، وهو هجوم لم تتبن أي جهة مسؤوليته، لكن الحكومة التركية نسبته إلى حزب العمال الكردستاني. وشدد بايك على أن "نضالنا بات الآن وجوديا: نكون أو لا نكون". وأضاف "هدفنا الأساس هو سقوط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية. فإذا لم يسقطا، لن تستطيع تركيا أن تكون ديموقراطية أبدا".

وتجدد النزاع التركي- الكردي العام الماضي، منهياً بذلك مفاوضات سلام بدأت في خريف 2012 بين الحكومة التركية المحافظة وحزب العمال الكردستاني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.