.
.
.
.

أستراليا.. رئيس الوزراء يهدد بحل مجلسي البرلمان

نشر في: آخر تحديث:

هدد رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول، يوم الاثنين، بحل مجلسي البرلمان والدعوةلانتخابات مبكرة في الثاني من يوليو إذا لم تجز جلسة يعقدها البرلمان الشهر المقبل مشروعات قوانين تقدمت بها الحكومة للاصلاح العمالي .

وأجاز مجلس الشيوخ تعديلات في نظام التصويت يوم الجمعة بعد جلسة مطولة مما يمهد الطريق أمام الدعوة لانتخابات مبكرة لحل مجلس الشيوخ المشاكس لترنبول.

وقال ترنبول للصحافيين في كانبيرا: "اليوم اتصلت بالحاكم العام كي أنصحه بدعوة مجلسي البرلمان للانعقاد في 18 أبريل لمناقشة وإجازة مشروعات قوانين لجنة البناء والتشييد الاسترالية ومشروع قانون المنظمات المسجلة. إذا تقاعس مجلس الشيوخ عن إجازة هذه القوانين سأنصح الحاكم العام بحل مجلسي البرلمان وإصدار أمر بإجراء انتخابات".

ومن المقرر إجراء انتخابات بحلول يناير 2017 ولكن كان من المتوقع أن تتم الدعوة لها في النصف الثاني من 2016. ومن أجل الدعوة لمثل هذه الانتخابات يحتاج ترنبول إلى أن يرفض مجلس الشيوخ قانونا مرتين كاجراء يستدعي الدعوة لانتخابات مبكرة.

وأوضح ترنبول أنه "نظرا لأن مثل هذا الحل المزودج لابد وأن يتم في أو قبل 11 مايو، فإن الحكومة ستقدم موعد الميزانية إلى الثلاثاء 3 مايو."

وعرقل أعضاء في مجلس الشيوخ من المستقلين والمنتمين لأحزاب صغيرة ممن تم انتخابهم في الانتخابات الماضية في 2013 جوانب رئيسية في برنامج الحكومة من بينها تغييرات ستزيد من تكلفة التعليم والرعاية الصحية وتحد من إمكانية الحصول على إعانات اجتماعية.

وستؤدي التعديلات التي أجازها مجلس الشيوخ في نظام التصويت إلى زيادة صعوبة دخول الأحزاب الصغيرة البرلمان من خلال صفقات تقاسم الأصوات.

وأعلن ترنبول إنه باستبعاد هذه الأحزاب من البرلمان سيكون بإمكانه إجازة إصلاحات اقتصادية رئيسية.