.
.
.
.

تعزيز الانتشار الأمني حول المنشآت النووية في بلجيكا

نشر في: آخر تحديث:

عززت السلطات البلجيكية إجراءاتها الأمنية حول المنشآت النووية في البلاد بعد الاعتداءات الدامية التي شهدتها العاصمة صباح الثلاثاء، حسب ما أوردت الوكالة الفيدرالية للرقابة النووية لوكالة فرانس برس.

وصرح المتحدث باسم الوكالة، سيباستيان برغ، أن "المواقع النووية في بلجيكا تخضع لرقابة إضافية منذ أواخر 2015" بعد اعتداءات باريس في 13 نوفمبر.

كما رفض برغ الدخول في التفاصيل، مذكراً بأن الجيش انتشر منذ أواخر الأسبوع الماضي في هذه المواقع في إطار إجراءات لتعزيز الأمن في البلاد.

وأوردت وكالة الأنباء البلجيكية أنه "يتم التدقيق في السيارات، وانتشرت الشرطة والجيش في المكان". وفي بلجيكا محطتان نوويتان مجهزتان بسبعة مفاعلات في دول (شمال) وتيهانج (جنوب شرق).

وتابع برغ قائلاً إنه جرى أيضاً تعزيز الأمن في موقعين آخرين هما مركز للطاقة النووية في مول (شمال شرق)، ومعهد العناصر المشعة في فلوروس (جنوب).