.
.
.
.

أميركا.. إخلاء جزء من مطار دنفر الدولي بسبب تهديد أمني

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت قناة "العربية" نقلا عن مراسلها في الولايات المتحدة الأميركية أن السلطات رفعت حالة الإنذار في مطار دنفر الدولي التي كانت أطلقتها بسبب تهديد أمني.

وقد أخلت الشرطة "قسما من المحطة الرئيسية" لمطار دنفر الدولي (كولورادو- غرباً)، بهدف "التحقيق في تهديد محتمل للأمن"، بحسب ما أعلنت سلطة المطار في تغريدة الثلاثاء.

ودون تقديم توضيح بشأن طبيعة هذا التهديد، أضاف المطار أن "الرحلات متواصلة مع احتمال تسجيل تأخير فيها".

وأضاف المصدر ذاته أن الإخلاء شمل عشر بوابات تسجيل وبيع تذاكر لشركات "أميركان إيرلاينز" و"إيرو مكسيكو" و"إير كندا" و "لوفتهانزا" و"بريتش ارويز".

كما تم تعطيل حركة سير السيارات "عند الجناح الغربي من المحطة لكن بإمكان المسافرين المرور عبر الجناح الشرقي".

وتشهد المطارات الأميركية الثلاثاء يقظة عالية على خلفية اعتداءات بروكسل التي استهدفت مطار المدينة ومحطة مترو موقعة 34 قتيلاً على الأقل وأكثر من 200 جريح.

ومطار دنفر هو خامس أكبر مطار من ناحية حجم المسافرين في الولايات المتحدة والـ17 في العالم. ويستقبل أكثر من 53 مليون مسافر سنويا مع 1500 رحلة يوميا.

وكانت شرطة نيويورك قد أعلنت أمس الثلاثاء، أنها عززت إجراءات الأمن على سبيل "الاحتياط الإضافي" في المدينة بعد اعتداءات بروكسل.

وقال نائب المتحدث باسم الشرطة ستيفن ديفيس في بيان إن "شرطة نيويورك تتابع الوضع في بلجيكا عن كثب، وهي على اتصال وثيق مع شركائنا الدوليين ومكتب التحقيقات الفدرالي (إف. بي. آي)".

وأضاف "إلى حين اطلاعنا على مزيد من المعلومات، نشرت الشرطة عناصر إضافيين لمكافحة الإرهاب".

وأوضح: "تم نشر هذه الفرق في المناطق التي توجد فيها كثافة سكانية ووسائل نقل في المدينة وذلك على سبيل الاحتياط الإضافي لضمان تواجد للشرطة وطمأنة الناس".

وقال: "لا مؤشر واضحا على أن هجمات بروكسل لها صلة بنيويورك. سنواصل متابعة الوضع في بلجيكا عن كثب من خلال قوة مكافحة الإرهاب ومكتب التحقيقات الفدرالي، وسننظم انتشار عناصر الشرطة عملا بذلك".

وفي واشنطن، تم تعزيز دوريات الشرطة صباح الثلاثاء في مترو الأنفاق كإجراء احترازي.