.
.
.
.

الاشتباه بوجود داعشي يتسبب بالغاء رحلة جوية من النمسا

نشر في: آخر تحديث:

أصيبت مسافرة على طائرة "ايزيجيت" كانت تستعد للإقلاع من مطار فيينا بالذعر حين ظنت أنها رأت "رسائل تتعلق بتنظيم داعش" على هاتف مسافر كان يجلس قربها، فتسببت بتأخير إقلاع الرحلة، بحسب ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس.

وفي الوقت الذي تسود فيه حالة من القلق في أوروبا بعد الاعتداءات التي طالت المطار والمترو في بروكسل قبل أيام، كان كافيا لهذه السيدة أن ترى عبارات لم تحسن فهمها على هاتف الرجل حتى تظن أنه عنصر في تنظيم داعش المتطرف.

وأبلغت السيدة طاقم الطائرة بالأمر فألغيت الرحلة وأخليت الطائرة من ركابها.

ووقعت هذه الحادثة السبت، ولم يعثر عناصر الشرطة على أي أمر مريب في الطائرة، فعادت الرحلة وأقلعت من دون السيدة والرجل اللذين استبقيا للاستجواب، وفق متحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية.