.
.
.
.

أوباما يفتتح القمة الدولية للأمن النووي في واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق في العاصمة الأميركية واشنطن القمة الدولية الرابعة للأمن النووي، وذلك وسط مخاوف من وصول إرهابيين إلى مواد أو منشآت نووية.

ويفتتح الرئيس الأميركي، باراك أوباما، فعاليات القمة التي يشارك فيها عدد من زعماء العالم، في حين أن روسيا ستشارك هذا العام بصفة مراقب.

وناقش أوباما مع الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، في اجتماع، الخميس، جهود تعزيز التعاون الأميركي الفرنسي في مكافحة الإرهاب.

وقال الرئيس الأميركي، الذي اجتمع مع نظيره الفرنسي على هامش القمة، إنهما تطرقا أيضاً إلى وضع الحكومة الجديدة التي تشكلت في ليبيا وسبل دعمها في وجه تنظيم "داعش".

كما طالب أوروبا بضرورة وضع حد للفورة الإرهابية بعد هجمات باريس وبروكسل.
وبالتزامن مع انعقاد القمة، انتقد خبراء دوليون عدم إدراج الأسلحة النووية ضمن المناقشات، معربين عن أسفهم لما وصفوه التباطؤ الدولي بشأن مكافحة التجارة النووية.

وعُـقدت أول قمة حول الأمن النووي عام 2010 في واشنطن، ثم تبعتها قمتان في سيول عام 2012 ولاهاي عام 2014.