.
.
.
.

باريس لن تعترف بمكتب تمثيلي لأكراد سوريا في فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، أن باريس لن تعترف بمكتب تمثيلي للأكراد السوريين في أراضيها، مؤكدة أن "المحاور الشرعي الوحيد" هو الائتلاف السوري المعارض الذي لديه سفير في العاصمة الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الوزارة رومان نادال "ليس هناك أي إمكانية للاعتراف بأي تمثيل للأكراد السوريين في فرنسا".

وكان رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي السوري صالح مسلم أعلن، الخميس، عزمه "فتح مكتب تمثيلي لكردستان سوريا في فرنسا".

وقد افتتح الأكراد السوريون، الذين أعلنوا الفيدرالية في الأراضي التي يسيطرون عليها في شمال سوريا، مكتبا تمثيليا في موسكو في فبراير.

وأكد مسلم أن الحزب سيفتح أيضا مكتبا في واشنطن.

وأضاف نادال أن "لدينا محاورا هو الائتلاف الوطني السوري" المعارض في المنفى، ولديه تمثيل في باريس منذ عام 2012.

وقد أعلن الأكراد السوريون في 17 مارس نظاما فيدراليا في مناطق سيطرتهم في شمال سوريا، في خطوة رفضها على الفور نظام بشار الأسد والمعارضة.

وأكراد سوريا مستثنون من محادثات السلام في جنيف. وتعارض تركيا مشاركتهم لأنها تعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي فرعا لحزب العمال الكردستاني الذي يقود تمردا ضد السلطات التركية منذ العام 1984.