.
.
.
.

بلجيكا.. توقيف عبريني المشتبه بتورطه في هجمات باريس

وسائل إعلامية رجحت أن يكون هو "صاحب القبعة السوداء"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر أمنية بلجيكية، الجمعة، أنها تمكنت من اعتقال محمد عبريني31 عاماً البلجيكي، المطلوب فيما يتعلق بالهجمات التي نفذها تنظيم "داعش" في باريس في نوفمبر الماضي.

وقالت وسائل إعلامية إن محمد عبريني قد يكون المشتبه به الثالث الذي ظهر في مطار بروكسل.

وأكد ممثلو الادعاء العام في بيان مقتضب أن الشرطة نفذت عدة اعتقالات تتصل بهجمات بروكسل.

وقالت محطتا (في.أر.تي) و(آر.تي.بي.إف) على موقعيهما على الإنترنت نقلا عن مصادر لم يتم ذكر أسمائها إن عبريني - وهو بلجيكي يبلغ من العمر 31 عاما - "من المرجح جدا إنه الرجل ذو القبعة" الذي شوهد في لقطات كاميرات المراقبة الأمنية في مطار بروكسل يوم 22 مارس برفقة مفجرين انتحاريين.

وتأتي الاعتقالات بعد يوم من نشر الشرطة صوراً جديدة وتفاصيل عن "الرجل صاحب القبعة"، وتلت أيضا اعتقال المشتبه به الذي نجا من تلك الهجمات قبل ثلاثة أسابيع.

وبعد أربعة أيام من اعتقال صلاح عبدالسلام في 18 مارس - الذي شوهد مع عبريني وهما يقودان سيارة باتجاه باريس قبل يومين من الهجمات- نفذ الأخوان إبراهيم وخالد البكراوي ونجيم العشراوي هجمات على مطار وقطار أنفاق في بروكسل أسفرت عن مقتل 32 شخصا.

وقالت المحطتان البلجيكيتان إن عبريني على الأرجح هو الرجل المتخفي بنظارات داكنة وقبعة، وكان برفقة إبراهيم البكراوي والعشراوي قبل دقائق من قيامهما بتفجير نفسيهما في المطار.

ويعتقد أن مشتبها به آخر احتجز اليوم الجمعة، هو الرجل الذي شوهد مع خالد البكراوي في محطة للمترو قبل فترة وجيزة من تفجير خالد لنفسه في قطار أنفاق بوسط المدينة.

وذكرت قناة تلفزيون في.آر.تي أن الرجل الثاني اسمه أسامة كريم وأضافت أنه ظهر أيضا في كاميرات مراقبة أمنية، وهو يشتري حقائب من مركز للتسوق في وسط المدينة استخدمت فيما بعد في تفجيرات بروكسل.

وقالت المحطة إن عبريني اعتقل في حي أندرلخت وهو يقع بجوار حي مولينبيك غرب المدينة، الذي كان بؤرة تجمع الإسلاميين المتشددين في بلجيكا.

وكان عبريني على القائمة الأوروبية لأبرز المطلوبين منذ أن رصدته كاميرا أمنية في سيارة مع عبدالسلام، متجهين إلى باريس من بلجيكا واستخدمت ذات السيارة بعد يومين في الهجمات.

وغادر "الرجل ذو القبعة" المطار بعد فترة وجيزة من التفجيرين الانتحاريين ورصدته كاميرات المراقبة لعدة أميال وهو متجه لوسط المدينة. وأصدر المحققون أمس الخميس فيديو جديد له وحثوا المواطنين على البحث عن سترته التي تخلص منها.

وكان من الصعب مع ارتداء الرجل لنظارة وقبعة التعرف عليه من اللقطات التي أظهرته في المطار، وهو يدفع حقائب سفر بجانب الرجلين اللذين فجرا نفسيهما. وتم العثور على قنبلة ثالثة في وقت لاحق ملقاة في المطار.

وكانت النيابة البلجيكية قد كشفت شهر نوفمبر الماضي عن هوية محمد عبريني، الذي يحمل الجنسية البلجيكية كمتورط في هجمات باريس، وكان ملاحقاً في فرنسا كمتواطئ رئيسي مع صلاح عبدالسلام.