.
.
.
.

قلق فرنسي من انتهاك وقف إطلاق النار في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

عبرت فرنسا اليوم الاثنين عن قلقها من الانتهاكات المتزايدة لاتفاق وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا، وحثت الجانبين على التعاون مع المراقبين الدوليين في المنطقة.

وتراقب منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في الصراع الذي قتل أكثر من 9 آلاف شخص منذ إبريل نيسان 2014. وفي الشهر الماضي طلبت منظمة الأمن من الجانبين التقهقر والتراجع لمنطقة أبعد من خط التماس.

وقالت فرنسا -التي تتفاوض مع ألمانيا وروسيا وحكومة أوكرانيا الموالية للغرب لإنهاء الأزمة- إن بعثة منظمة الأمن تواجه عقبات متزايدة في المنطقة.

وأضافت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "الحوادث الأخيرة التي استهدفت مراقبين بالقرب من خط التماس غير مقبولة" وحثت الجانبين على ضمان وصول مراقبي منظمة الأمن إلى مناطقهما.

وأضافت "يمكن إعادة الاستقرار إلى هذا الموقف فقط بالتطبيق الكامل لاتفاق مينسك" في إشارة إلى اتفاق السلام الذي أيدته كييف والدول الغربية المؤيدة لها وروسيا.