.
.
.
.

لبنان.. اغتيال مسؤول فلسطيني في تفجير

نشر في: آخر تحديث:

اغتيل فتحي زيدان، المسؤول بحركة فتح الفلسطينية، في تفجير قرب مخيم عين الحلوة في صيدا جنوب لبنان، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام يوم الثلاثاء.

وأكد مسؤول في حركة فتح أن الهجوم استهدف زيدان، مسؤول الحركة في مخيم المية مية في صيدا.

وأظهرت صورة لموقع الانفجار سحب دخان داكنة تتصاعد من سيارة تشتعل بها النيران، وجثة رجل ملقاة بجانب السيارة.

وأفاد بيان للجيش اللبناني أن "عبوة زرعت داخل سيارة من نوع بي أم دبليو كان يقودها زيدان وقد انفجرت وقتل على الفور". وأضاف أن "القنبلة كانت بزنة كيلوغرام من المواد المتفجرة"، موضحا أن تحقيقا بدأ حول الهجوم.

وشاهد إعلاميون السيارة المشتعلة نتيجة الانفجار وجثة ممزقة إلى جانبها. وأكد مصدر العثور على "بطاقة هوية زيدان بالقرب من سيارته" التي فجرت.

وهناك 450 ألف فلسطيني مسجلين لدى الأمم المتحدة في لبنان، ويعيش معظم فلسطينيي المخيمات في ظروف صعبة جدا.

وتتولى الفصائل الفلسطينية الأمن في المخيمات إجمالا. وبموجب اتفاق ضمني مع السلطات اللبنانية، لا تدخل القوى الأمنية اللبنانية هذه المخيمات.

وغالبا ما تشهد المخيمات توترات بين الفصائل المتصارعة على السلطة خصوصا، مع انتشار مجموعات متطرفة في عدد منها.