.
.
.
.

مسؤول أوروبي: على أردوغان تقبل النقد

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي إن على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يكون أكثر تقبلاً للنقد.

يأتي ذلك في وقت يحاول فيه الزعماء الأوروبيون حشد الدعم داخل بلادهم حيال الاتفاق مع أنقرة الذي يهدف لوقف تدفق اللاجئين.

وكان رئيس الوزراء البولندي السابق دونالد توسك الذي يرأس اجتماعات القمة الخاصة بالاتحاد الأوروبي يزور مخيماً للاجئين في مدينة غازي عنتاب بالقرب من الحدود مع سوريا يوم السبت مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وسأله أحد الصحافيين عن الخطوات القضائية التي يتخذها أردوغان ضد وسائل الإعلام التي تنتقده ومن بين ذلك إجراءات ضد فنان كوميدي ألماني.

وقال توسك إن حرية الصحافة كانت "موضوعا دائما" مطروحا في حديثه مع القادة الأتراك. وكانت القيادة التركية توصلت إلى اتفاق تعيد تركيا بموجبه جميع اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى جزر اليونان مقابل تنازلات من الاتحاد الأوروبي.

وأشار توسك الذي كان يتحدث في وقت متأخر السبت إلى معارضته للحكومة الشيوعية في بولندا في الثمانينيات، وقال "قبل ثلاثين عاما سجنت لانتقادي النظام". "ومر صديقي أردوغان بعد 15 عاما بنفس التجربة بسبب التعبير عن آرائه".

وينتقد الكثير من النواب في دول الاتحاد الأوروبي قمع أردوغان لمنتقديه، بمن فيهم قضية ضد فنان ساخر في ألمانيا.

كان وزير العدل قال الشهر الماضي إن ممثلي الادعاء فتحوا أكثر من 1800 قضية ضد أشخاص بسبب إهانة أردوغان منذ أن تولى منصب الرئيس عام 2014.

وقال توسك "باعتباري سياسيا تعلمت أن أصبح أكثر تقبلا للنقد، ولا أتوقع أن تعاملني الصحافة معاملة خاصة، بل على العكس تماما".