غارات تركية تقتل 63 عنصرا من داعش على حدود سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل العشرات من متطرفي داعش في غارات شنتها طائرات تركية بدون طيار على مواقعهم داخل الحدود السورية، رافق ذلك قصف مدفعي مكثف على الحدود التي تشهد ضربات متبادلة بين تنظيم داعش والجيش التركي.

ويقصف المتطرفون منذ أشهر مدينة كلس ومواقع للجيش التركي.

وترد أنقرة عادة باستهداف مواقع داعش قرب حدودها بالصواريخ وباستخدام طائرات من دون طيار.

وأكدت مصادر أمنية تركية أن عمليات الملاحقة والقصف أدت إلى مقتل 63 عنصرا من داعش، وتدمير تسع سيارات للمتطرفين خلال قصف مواقعهم في سوريا.

أما قصف تنظيم داعش المتطرف على منطقة كيليس فقد أدى إلى مقتل 18 شخصا منذ بداية العام أغلبهم سوريون.

من جهة أخرى، أقلعت 4 طائرات بلا طيار تابعة للتحالف الدولي من قاعدة انجرليك الجوية التي يستخدمها التحالف لشن غاراته على التنظيم، ولم تحدد وكالة الأناضول البلد الذي يملك هذه الطائرات، بل اكتفت بالقول إنها ضد داعش.

ودعت تركيا حلفاءها الغربيين إلى دعمها في ضرباتها بسبب صعوبة ضرب أهداف متحركة بالمدافع. وأكد مسؤول عسكري أميركي كبير أن تقديم المساعدة لتركيا قيد الدراسة، بحسب وسائل إعلام في أنقرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.