.
.
.
.

حرس الحدود الأردني: "حدودنا مخيّطة"

نشر في: آخر تحديث:

قال قائد قوات حرس الحدود الأردني العميد الركن صابر المهايرة إنه طلب من الفصائل المتنازعة والمقاتلة على الأراضي السورية بعدم الاقتراب من حدود المملكة من مسافة 7 كيلومترات، مؤكداً أن من يقترب من الحدود ستتعامل قوات الحرس معه بشدة وحزم.

وأضاف المهايرة خلال مؤتمر صحفي عقد بقيادة قوات حرس الحدود في الزرقاء، أن القوات الأردنية تعمل على عدم تواجد أي فرد من الأطراف المتنازعة سواء كان تنظيم داعش أو جيش النظام السوري في الوصول إلى حدود المملكة.

وأشار إلى أن أكثر من 80 فصيلاً مسلحاً يقاتلون في الأراضي السورية، وأن تنظيم داعش يبعد عن الحدود الأردنية الشرقية 120 كيلومتراً، فيما يبعد عن الحدود الشمالية 80 كيلومتراً.

وأكد المهايرة بأن حدود بلاده آمنة وأن القوات العسكرية كافية وتمتلك أحدث الأسلحة وأجهزة الدفاع، بالإضافة إلى منظومة مراقبة عالية الجودة، وقال "حدودنا مخيطة" بالإشارة إلى أنه لا يستطيع أي فرد اخترقها .

وتابع أنه تم ضبط طائرات استطلاع وحمام زاجل يحمل أرقام هواتف أردنية للتواصل بين التنظيمات الإرهابية.

‎وفيما يتعلق بتدفق اللاجئين السوريين إلى الأردن، قال المهايرة إن 5490 لاجئا من حلب وصلوا إلى الساتر الترابي خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين إلى مخيمي الرقبان والحدالات داخل الأراضي السورية شمال شرق المملكة بعد تطور الأحداث الأخيرة.

وبين أن عدد السوريين على الحدود السورية الأردنية ارتفع إلى 59 ألف سوري، منهم راغبون في اللجوء ومنهم تجار حروب، بالإضافة إلى عناصر إرهابية.

وأكد المهايرة أن قوات حرس الحدود قدمت خدمات للاجئين السوريين بتكلفة مليار ومئتي ألف دينار منذ بداية الأزمة.