إصابة 3 أطفال ورجل في غارات إسرائيلية جديدة على غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أصيب 3 أطفال ورجل من عائلة واحدة في غارات جوية إسرائيلية جديدة فجر الخميس على مواقع مختلفة في قطاع غزة الذي يشهد توترا منذ الأربعاء وفق مصادر طبية وأمنية.

وقال المصدر الطبي "أصيب 4 مواطنين هم 3 أطفال ورجل في الـ 65 من العمر وجميعهم من عائلة حسنين بالشظايا أثناء قصف طائرات الاحتلال لورشة حدادة في حي الزيتون" جنوب شرق مدينة غزة.

ووصف المصدر حالة المصابين بأنها "متوسطة وطفيفة" وقال أنهم نقلوا إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي فجرا 5 غارات جوية استهدفت مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي وورشة حدادة.

واستهدف القصف بصاروخين نقطة مراقبة تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في منطقة التفاح شمال شرق مدينة غزة.

وأغار الطيران الجوي مرتين على موقع "حطين" للتدريب العسكري التابع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قرب بلدة بيت لاهيا في شمال القطاع، دون تسجيل إصابات.

وقال حسن حسنين (65 عاما) صاحب الورشة المستهدفة :"سمعت الانفجار الأول. أصاب الورشة واشتعلت النيران. حاولت إطفائها لكن طائرات الاف 16 قصفت صاروخا ثانيا ما أسفر عن إصابتي وإصابة أحفادي الأطفال الثلاثة".

وبين حسنين أن القصف أسفر عن "أضرار في ماكينات وسيارة وحفار مؤكدا أن الحفارات في الورشة تستخدم في أعمال البناء وحفر آبار المياه الارتوازية".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن سلاح الجو أغار خلال ليل الأربعاء إلى الخميس على 4 مواقع لحماس.

وقال الجيش في بيان "ردا على هجمات تستهدف القوات الإسرائيلية أغارت طائرة من سلاح الجو الإسرائيلي خلال الليل على أربعة مواقع إرهابية لحماس في شمال قطاع غزة".

ودعا الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري "الأطراف المعنية لتحمل مسؤولياتها لوقف هذا العدوان" وتابع أن "الجرائم الإسرائيلية لن تفلح في كسر إرادة شعبنا الفلسطيني".

من جهته قال موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس على حسابه على موقع فيس بوك قبل الغارات الجديدة "تم الاتصال بالإخوة المصريين وهم من رعى الاتفاق الأخير لوقف إطلاق النار وكانت استجابتهم فورية وجادة".

وأضاف "ما يجري على حدود غزة الشرقية محاولة صهيونية لفرض وقائع جديدة على الحدود ما استدعى مقاومينا الأبطال إلى المواجهة لمنع جرافاتهم وآلياتهم من الاستقرار".

وكان سلاح الجو الإسرائيلي شن 5 غارات مساء الأربعاء على مواقع تابعة لحماس في جنوب القطاع وأطلقت المدفعية عددا من القذائف على المناطق الحدودية في غزة ورفح.

وفي بيان هددت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس بأنها "لن تسمح باستمرار العدوان الصهيوني على قطاع غزة".

وقالت القسام في بيان "على العدو ألا يتذرع بأي سبب كان وأن يغادر قطاع غزة فورا وأن يعالج مخاوفه خارج الخط الفاصل".

وأكد الجيش أنه ينفذ عمليات "دفاعية" هدفها تحديد وتدمير الانفاق التي يمكن أن تستخدمها حماس لشن هجمات ولا سيما ضد تجمعات مدنية إسرائيلية على طول الحدود.

وأضاف أن "الجيش الإسرائيلي لا يتساهل ولن يتساهل مع كل ما يهدد حياة سكان جنوب إسرائيل وهو مصمم على مواصلة العمل على إحباط أي محاولة من هذا النوع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.