.
.
.
.

أردوغان للاتحاد الأوروبي: "أنتم منافقون"

نشر في: آخر تحديث:

ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ "نفاق" الاتحاد الأوروبي الذي طلب من تركيا تعديل قانونها لمكافحة الإرهاب مقابل إعفاء مواطنيها الراغبين في دخول فضاء شنغن من تأشيرات الدخول، وهو إجراء تم التفاوض عليه في إطار الاتفاق حول المهاجرين.

وقال أردوغان في خطاب بأنقرة "منذ متى تتولون قيادة هذا البلد، من أعطاكم الحق بذلك؟"، متهما الاتحاد الأوروبي بـ"النفاق". واعتبر أن تخفيف قانون مكافحة الإرهاب في تركيا التي تواجه تمردا كرديا، غير مقبول.

وكان وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي فولكان بوزقر، قد صرّح اليوم الخميس قائلا :"إن تركيا نفذت 72 معيارا مطلوبا للوفاء بالتزامات اتفاق يسمح للأتراك بدخول الاتحاد الأوروبي دون تأشيرة دخول".

وأضاف الوزير، في تصريح تلفزيوني اليوم، أنه لن يكون مقبولا لتركيا تأجيل الاتفاق.

وقال بوزقر، في مؤتمر صحافي في ستراسبورغ، إن خطوة تركيا التالية ستتقرر بما يتماشى مع توجيهات الرئيس رجب طيب أردوغان.

من جهة أخرى، حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر الخميس تركيا من إنها لن تحصل على إعفاءات لمواطنيها من تأشيرات الدخول إلى الاتحاد الأوروبي في حال عدم تلبيتها الشروط الواردة في الاتفاق وخصوصا تعديل قوانينها لمكافحة الإرهاب.

وقال يونكر خلال مؤتمر صحافي في برلين "نعلق أهمية على تلبية الشروط الواردة، وإلا فإن هذا الاتفاق لن يطبق"، وسيكون على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "تفسير ذلك" لشعبه.

وأضاف "هؤلاء الذين يريدون هذا القانون لأنفسهم لكن يعتبرونه رفاهية للآخرين، اسمحوا لي بالقول بإنهم يتصرفون بنفاق"، وذلك بخصوص طلب بروكسل لأنقرة تعديل قانونها لمكافحة الإرهاب الذي تعتبره غير متوافق مع أعراف الديموقراطية الأوروبية.