.
.
.
.

صحيفة بريطانية تنتقد فشل أوروبا في حل أزمة اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن مهمة الاتحاد الأوروبي في البحر الأبيض المتوسط فشلت في الحد من تهريب البشر، مبينة أن القوات البحرية الأوروبية ألقت القبض على 50 مهرباً، لكنهم لا يشكلون أساس شبكات التهريب في البحر الأبيض المتوسط.

وترى صحيفة "الإندبندنت" أن الحل لأزمة هؤلاء المهاجرين ما زال بعيداً وطريقة تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة المهاجرين غير مجدية.

يذكر أن هذه القضية أجبرت الاتحاد الأوروبي في سبتمبر الماضي على إطلاق العملية العسكرية الأوروبية "صوفيا" لمكافحة مافيا البحر في إطار استراتيجية لوضع حد لمهربي البشر من ليبيا.

"الإندبندنت" في الجهة المقابلة أشادت بفاعلية العملية البحرية الأوروبية، وقالت إنها تمكنت من إغاثة وإنقاذ 9000 مهاجر خلال العام الماضي.

واستندت الصحيفة في طرحها على تقرير برلماني عن عملية "صوفيا" البحرية، التي كان يفترض أن توقف تدفق المهاجرين من ليبيا ودول الجوار إلى إيطاليا، خوفاً من أن ترتفع موجات المهاجرين بحلول فصل الصيف.

وجاء في التقرير البرلماني، بحسب الصحيفة، أن 80 باخرة دمرت، ولكن هذا دفع المهربين إلى استعمال قوارب مطاطية أكثر خطورة.

كما اعتقلت القوات البحرية الأوروبية 50 مهرباً، لكنهم لا يشكلون أساس شبكات التهريب في البحر الأبيض المتوسط.

ويقول التقرير البرلماني إن هناك خططاً لتوسيع مهمة عملية "صوفيا" لتصل إلى المياه الليبية وداخل الأراضي الليبية أيضاً، ولكن جراء الاضطرابات التي تشهدها ليبيا قد لا تساعد على تنفيذ هذه الخطط.

يذكر أن "صوفيا" هو اسم الطفلة التي أبصرت النور على سفينة أُنقذت والدتها في 22 من أغسطس الماضي قُبالة سواحل ليبيا، في الوقت الذي يسعى لمواجهة سيل المهاجرين الفارين من الحروب والفقر فوق رمال الصحراء أو غرقاً وسط أمواج البحر.