.
.
.
.

محتجون برازيليون يحتشدون تأييداً لروسيف

نشر في: آخر تحديث:

تجمع متظاهرون يساريون في وسط ريو دي جانيرو، الجمعة، احتجاجاً على قرار مجلس الشيوخ الذي اتخذه الخميس الماضي بتقديم الرئيسة ديلما روسيف للمحاكمة بتهمة خرق قوانين الميزانية مؤذناً بحكومة مؤقتة من يمين الوسط بقيادة ميشال تامر.

وأصرت روسيف وأنصارها طوال الإجراءات على أن هذه الخطوة للإطاحة بها انقلاب بطريقة عصرية، حيث تسببت مناورة مالية نفذتها قبل انتخابات عام 2014 واستُخدمت بشكل قانوني من قبل حكومات سابقة في توجيه الاتهامات لها.

في حين يحمل كثيرون روسيف مسؤولية أسوأ ركود في البلاد منذ 10سنوات، يثني البعض الآخر على "حزب العمال" بسبب انتشال الملايين من الفقر من خلال توزيع الثروة وبرامج الإسكان خلال حكمه على مدار 13 عاماً.